عالم عاشق السمراء

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الملفات
جديد الأخبار
جديد الفيديو
جديد الصوتيات

عاشق السمراء مدونة عاشق السمراء سلطان عمان عالم عاشق السمراء في الفيس بوك عاشق السمراء في انستغرام عالم عاشق السمراء في تويتر


جديد الصور

جديد الملفات

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

خطبوها
11-03-2012 09:00 AM


خطبوها


خطبوها
وهل سألوها ؟!
عن الذي في قلبها
ومن الذي يحبها وتحبه
أن كانت تقبل بهذا أو ترفضه
على حين غرة ... أخذوها
ولم يسألوها
وهل سألوها
وعرفوا ما يدور في قلبها
وفكرها وسمعوها
ومن الذي تسكنه ويسكنها ...
كعادتهم طنشوها
من كل شيء سلبوها
الأماني والاحلام
والحب الذي صار غرام
باعوا فيها وأشتروها
سعَروها بثمن بخس
وخفضوا ثمنها هكذا باعوها
وعلى السعر وافق أبوها
خطبوها
بحجة إنها تدرس
يخشون على أن تغويها نفسها
فهي تلميذة طائشة لا تعرف شيئا
من نظرتهم الثاقبة هكذا رأوها
وربما يمضي عمرها عانسة هكذا حسبوها
والحل ..
وافقوا على أول من يطرف بابها وزوجوها
خطبوها بلا استئذان
اعلنوا للملأ هذا البيان
تمت خطبة فلانة الفلانية لفلان
وبعد الدراسة شرفونا لتزفوها
وقلبها .. عمرها .. ايامها .. عشقها
حلمها .. طموحها .. رغبتها..
هكذا هم احتقروها
عن دمعها وعن فارسها
والذي يكون مرادها
ومن هذا خطيبها ..
وكيف يكون شريكها
سوف تظلمه
وربما سوف يظلمها
اذا ما خانته غفلة
وغاب بعيدا عن تفكيرها
واذا ما لمست في ليلة جسده
واقشعر للمسته جسدها
وفي الحفلات والمناسبات
تلتفت عيناها
باحثة عن ماضيها
عن حبيبها وعشيقها
وعن اسمه الذي ينبض له قلبها
عن شكله ... فهي تتذكره
لا يزال باقيا وهو لا يزال يذكرها
ولن ينساها..
سيحوم حولها..ليصطادها
لينتقم منها..وقد لا يتركها
بحجة انهم لغيره خطبوها
ولا يعلمون شيئا عن قلبها
وهو الذي كان نبضها وعشقها
فلم يسألو عن ما يدور في فكرها
حرام ما فعلت
إنها حين رأته شهق قلبها وابتسمت
وان كررت مرة فعلتها ضربوها
الضرب المبرح القاتل أذاقوها
وبالصراخ الحاد كبتته وألجموها
خطبوها
وقريبا سوف يزفوها
فستان ابيض سوف يلبسوها
وبأحلى العطور سوف يعطروها
ويبخروها ويكفنوها
واليوم إليه سوف يزفوها
وغدا سيدفنوها
وهكذا ,,,
تعاني الأمرين تركوها
هي حكاية أنثى
ارادو الخلاص فحكموا أن يقتلوها !!

حرف
خطبوها... ولمصيرها المجهول تركوها !!
... من رجُل !!
www.asheqalsamra.net

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1724


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


غالب الحبسي
تقييم
2.50/10 (2 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

عالم عاشق السمراء
"سعادتي تكمن بتواصلكم !!" عاشق السمراء


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى